النقض يلغي إدانة بعيوي ومن معه بتبديد أموال عمومية

بعدما سبق أن أدين بتهمة تبديد أموال عمومية، قررت محكمة النقض قبول النقض المقدم من طرف عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس الجهة الشرق، ونائبه عمر حجيرة، عمدة وجدة السابق، ولخضر حدوش، رئيس مجلس عمالة وجدة، وإلغاء إدانتهم.

وبينما سبق أن صدرت أحكام قضائية تدين بعيوي بسنة حبسا نافذا، وعمر حجيرة ولخضر حدوش بسنتين حبسا لكل واحد منهما، والحبس النافذ في حق 15 متورطين آخرين، أعادت محكمة النقض، أول أمس (الأربعاء)، ملف بعيوي ومن معه إلى محكمة الاستئناف.

ويأتي حكم محكمة النقض بعدما سبق للمتهمين أن حصلوا على البراءة من غرفة الجنايات الابتدائية في نفس الملف، نهاية شهر نونبر 2017، قبل أن تتم إدانتهم استئنافيا.

 وتعود فصول متابعة عبيوي وحجيرة وحدوش، إلى ما جاء في تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات، المتعلق بجماعة وجدة للفترة بين 2006 و2009، بعد اتهامه، رفقة مقاولين ومسيري شركات ومكاتب للدراسات، بتهم تتعلق بتبديد واختلاس أموال عامة والتزوير.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.