سحب رخصة سائق طاكسي بسبب “إرحل أخنوش”

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي من جديد، بعد سحب مكتب التنقيط بطنجة رخصة الثقة من سائق سيارة أجرة، إثر إلصاقه الوسم (الهاشتاج) المطالب بتخفيض أسعار المحروقات ورحيل رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

وتداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي أخبار سحب رخصة الثقة من السائق، المشارك في الحملة المطالبة برحيل أخنوش، على نطاق واسع، مرفوقة بعبارات التضامن والتنديد بالقرار، الذي يرتقب أن يزيد في أمد الحملة الالكترونية.

وخلّف القرار حملة تضامن واسعة مع السائق من طرف مهنيي سيارات الأجرة في مدينة طنجة والمغرب عامة، لا سيما وأن الكثير من السائقين سبق لهم إلصاق نفس (الهاشتاج) على سياراتهم، بسبب تضررهم من غلاء المحروقات وتأخر الحكومة في تقديم الإجابات.

وبينما دافع مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي عن سائق سيارة الأجرة، بالنظر إلى أن تصرفه يدخل ضمن حرية التعبير والرأي، أكدت مصادر أمنية في تصريحات إعلامية أن الأمر يتعلق بتطبيق القانون، خاصة القرار العاملي المنظم لقطاع سيارات الأجرة الذي يمنعها من حمل أي ملصقات إشهارية أو تجارية أو دعوات.

وسبق لمراقبين أن نبهوا الحكومة إلى مجموعة من ردود الأفعال التي تسبب في استمرار حملة تداول الهاشتاج، الذي تجاوز سقف مليوني مشاركة، خاصة تصريحات بعض مسؤولي حزب التجمع الوطني للأحرار التي اغضبت رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أن الوسم المطالب بتخفيض أسعار المحروقات ورحيل أخنوش انطلق منذ أكثر من أسبوعين بسبب غلاء المحروقات وطنيا مقابلها انخفاض أسعار البرميل على المستوى الدولي، في غياب أي إجراءات من طرف الحكومة.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.