وكالة المياه والغابات تحذر من انتشار الحرائق

حذرت الوكالة الوطنية للمياه والغابات، من انتشار الحرائق التي تتزايد خصوصا مع دخول  فصل الصيف.

وأعلنت  الوكالة على أن عدد الحرائق المسجلة على الصعيد الوطني منذ فاتح يناير وإلى حدود 10 يوليوز2023، قد بلغ ما مجموعه 182 حريق اجتاح 1251 هكتار، 54 بالمائة من هذه المساحة عبارة عن أعشاب ثانوية. 

وذكرت الوكالة في بيان، توصلت به اليوم (الثلاثاء)، صحيفة “أمَزان24″، أنه  مازال جهاز المراقبة والتدخل، عند مستواه الأقصى على اعتبار أن الأيام المقبلة هي فترات الخطر الأكبر من اندلاع الحرائق.

ودعت الوكالة جميع مستعملي ومرتادي المجالات الغابوية لتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم إشعال النار طوال الفترة الصيفية.

وأبرز تحليل معطيات مراقبة حرائق الغابات التي شهدها المغرب هذا الموسم إلى حدود 10 يوليوز2023 على أن عدد الحرائق المسجلة على الصعيد الوطني قد بلغ ما مجموعه  182 حريق اجتاح1251  هكتار،54   بالمائة من هذه المساحة عبارة عن أعشاب ثانوية.

وأشار البيان أنه بالاعتماد على التوزيع الجغرافي للمساحات المتضررة من الحريق، تأتي منطقة طنجة-تطوان-الحسيمة في مقدمة المناطق المتضررة بمساحة تقدر ب881 هكتار (68 حريق) أي بنسبة 70 بالمائة، مقارنة بإجمالي المساحة المحروقة على المستوى الوطني، و تليها جهة سوس ماسة بمساحة تقدر ب 190 هكتار، أي بنسبة تقدر ب 15 بالمائة من إجمالي المساحة التي التهمتها النيران على المستوى الوطني.

ودعت الوكالة الوطنية للمياه والغابات جميع مستخدمي ومرتادي الغابات مثل المخيمين ومربي النحل والرعاة وغيرهم، إلى توخي اليقظة والحد من استخدام النار قدر الإمكان خلال فترة الصيف.

وتأتي هذه التدابير، بهدف تجنب أي عمل غير مقصود يمكن أن يسبب الحرائق، وإبلاغ السلطات المختصة على الفور بأي بداية حريق أو سلوك مشبوه لمحاولة الحفاظ على إرثنا الغابوي لما له من أدوار سوسيو اقتصادية وبيئية مهمة.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.