إنقاذ 900 مهاجر في 8 أيام

أعلنت البحرية المغربية، أول أمس (الثلاثاء) إنقاذ 845 مهاجرا، كانوا في عرض البحر خلال 8 أيام، بينهم أكثر من 400 جنوب البلاد، في وقت تتزايد محاولات المهاجرين للتسلل إلى المغرب، للوصول إلى جزر الكناري الإسبانية في الأطلسي.

وقد استطاعت وحدات خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية، تقديم المساعدة، خلال الفترة ما بين 10 و17 يوليوز، ل845 مرشحا للهجرة غير الشرعية من جنسيات مختلفة، ينحدر معظمهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

وأوضحت مصادر، أن من ضمنهم نحو400 شخص، تم إنقاذهم في المياه الوطنية، بجنوب المملكة.

في نفس الصدد، تم انتشال جثة ونقلها إلى أقرب ميناء مغربي خلال هذه العمليات.

وذكرت مصادر أن هؤلاء المهاجرين كانوا يعتزمون خوض محاولات عبور، في رحلات محفوفة بالمخاطر، مستعملين قوارب تقليدية الصنع وقوارب من نوع (كاياك) ودراجات مائية، وحتى عن طريق السباحة.

ورغم تشديد السلطات المغربية، المراقبة، على الحدود، لمنع تسلل المهاجرين غير النظاميين، إلا أنه في نفس الوقت تتزايد محاولاتهم للوصول إلى جزر الكناري الإسبانية، في المحيط الأطلسي، وسلك ممرات خطيرة، من طرف مهاجري بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، إضافة إلى مغاربة.

ورغم تكرار محاولات العبور، إلا أن أغلبها، يكون مصيرها الغرق وبالتالي فقدان عشرات المهاجرين.

ويكون الدافع نحو المغامرة في الطريق المجهول، هو سعي هؤلاء المهاجرين إلى تحسين ظروف معيشهم اليومي، بالنظر إلى معاناتهم من الفاقة والعوز.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.