عدول المغرب يخوضون إضرابا 

دخل عدول المغرب في إضراب وطني من جديد، بدءا من يوم أمس (الاثنين) إلى غاية الأحد المقبل، متوخين إيصال صوتهم إلى القطاع الوصي.

وكانت الهيئة الوطنية للعدول بالمغرب قد أعلنت في وقت سابق، عن خوض إضراب لمدة 14 يوما ابتداء من أمس الإثنين، وبعد أسبوع عمل، تستأنف هيئة العدول إضرابها لمدة 21 يوما، من يوم الاثنين 8 أبريل إلى يوم الأحد 28 أبريل 2024، وتتخلله وقفات احتجاجية يوم 8 و15و22 أبريل أمام وزارة العدل، وبعد أسبوع عمل آخر، ينوي العدول شن إضراب مفتوح مع الاعتصام أمام الوزارة، وذلك ابتداءا من الإثنين 6 ماي إلى غاية تحقيق مطالبهم.

وتعود أسباب التصعيد، إلى تلكأ وزير العدل عبد اللطيف وهبي، في الاستجابة لمطالبهم، والتي من أبرزها منحهم صلاحية التعامل مباشرة مع صندوق الإيداع والتدبير، مما يسمح لهم بإمكانية أكبر في تسيير أموالهم المتعلقة بمهامهم.

وشكل هذا المطلب توترا واضحا بين العدول والموثقين، حيث يعتقد الموثقون أن منح هذه الصلاحية للعدول سيعتبر تعديا على مهامهم التقليدية.

وقال العدول، في بيان لهم، إن “هذا البرنامج الاحتجاجي يأتي في ظل رفضهم لسياسة وزارة العدل، التي لم تظهر الجدية المطلوبة في إصدار القانون المهني بطريقة تلبي متطلبات إصلاح العدالة ونتائج الحوار متعدد الجولات”.

ويختص العدول في الشهادة على تصرفات وعقود أخرى أو تلقي الشهادات لإثبات انعقادها.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.