الشروع في محاكمة 65 مهاجر سري متورط في أحداث مليلية

شرعت المحكمة الابتدائية بمدينة الناظور، في محاكمة المهاجرين الـ 65 المتابعين على خلفية الأحداث التي صاحبت محاولة اقتحام حدود مدينة مليلية المحتلة، التي عرفت وفاة 23 مهاجرا، نهاية الأسبوع الماضي.

 وعُرض على أنظار المحكمة الابتدائية بالناظور، اليوم (الثلاثاء)، 33 من أصل 65 مهاجرا من جنوب الصحراء، بينهم 29 سوداني و4 تشاديين، بعدما اعتقلوا يوم الجمعة الماضي، في حين سيحاكم المهاجرون الـ 32 الآخرين المعتقلين، من بينهم قاصر، ابتداء من 13 يوليوز أمام نفس المحكمة.

وأفادت المصادر، أن المحكمة الابتدائية قررت تأجيل جلسة اليوم إلى غاية الإثنين المقبل 4 يوليوز، بعد مطالبة دفاع المعتقلين بمهلة لإعداد الدفاع.

وأوضحت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن المهاجرين المعتقلين، متابعين بجنايات وجنح منها الانضمام إلى عصابة وجدت لتسهيل خروج أجانب من التراب الوطني، والعصيان، وتعنيف موظفين عموميين، وإضرام النار في الغابة، واحتجاز موظف عمومي، والتجمهر المسلح.

ويذكر أن الأحداث التي وقعت على السياج الحدودي بين الناظور ومليلية، تسببت في مقتل 23 مهاجرا خلال محاولة العبور، وفق السلطات المحلية، في حين قدرت منظمات حقوقية عددهم بـين 27 و37 قتيل.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.