بنكيران يرفض رحيل أخنوش عن الحكومة

بعد الحملة القوية التي طالبت برحيل عزيز أخنوش بسبب موجة غلاء الأسعار أعلن عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، السبت، رفضه الدعوات المطالبة برحيل رئيس الحكومة.

وجاء تصريح بنكيران، رئيس الحكومة الأسبق، خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب بمدينة بوزنيقة، بعد تصدر وسم “أخنوش ارحل” منصة تويتر في المغرب خلال الأيام القليلة الماضية، بالتزامن مع ارتفاع الأسعار.

وأفاد بنكيران “لست متفقا مع الدعوات التي تطالب أخنوش بالرحيل، طبعا هناك ارتفاع في الأسعار له أسباب خارجة عن إرادة الحكومة، وبعض التقصير من الحكومة، التي لم تتخذ قرارات مناسبة”.

وتساءل بنكيران “ما هي الإشارة التي سنعطيها كدولة مستقرة في حالة ذهاب حكومة أخنوش؟”، مضيفا “إذا تبين بعد مدة معقولة، على الأقل سنة، أن أخنوش فاشل، وتسبب في أمور كبيرة، حينها يمكن للعاهل محمد السادس أن يدعو إلى انتخابات جديدة”.

ودعا بنكيران المواطنين إلى الانتباه من احتمالية أن يكون دافع هذه الحملات “تصفية حسابات أو مؤامرات”، الأمر الذي زاد من احتقان الشارع المغربي المتضرر من الأزمة.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.