تصريحات رئيس مقاطعة حسان تهدد بطرده من “الأحرار”

عقب التصريحات التي أدلى بها ضد عمدة أسماء غلالو، عمدة مدينة الرباط، يتجه حزب التجمع الوطني للأحرار، إلى طرد إدريس الرازي، رئيس مجلس مقاطعة حسان.

وأفادت مصادر مطلعة، أن خطوة طرد الرازي من الحزب، بدأت بطرده من مجموعة خاصة بمنتخبي الحزب في منصة التراسل الفوري “واتساب”، بسبب تشكيكه في التصريحات التي أدلت بها العمدة حول الموظفين الأشباح، تمهيدا لطرده من التجمع الوطني للأحرار، الذي أصبح عضوا فيه أسابيع قليلة قبل الانتخابات الأخيرة بعدما كان عضوا في حزب الأصالة والمعاصرة.

 ومن جانبه، أكد رئيس مقاطعة حسان، في اتصال هاتفي مع صحيفة “أمَزان24″، طرده من مجموعة “واتساب” بسبب ما قيل له إنها “تصريحاته ضد عضوة المكتب السياسي للحزب”.

 ونفى الرازي أن يكون هناك أي قرار لطرده من الحزب إلى حدود اللحظة، معربا عن استعداده لتحمل مسؤولية تصريحاته، وأنه مازال متشبثا بأن العدد الذي كشفته العمدة غير موجود، حتى لو كلفه ذلك مغادرة الحزب ورئاسة المقاطعة.

وكان الرازي أعلن أن تصريحات العمدة بخصوص وجود 2400 موظف شبح بجماعة الرباط لا أساس لها، مؤكدا أنه لا وجود لأشباح داخل المقاطعة التي يرأسها.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.