بعد بوعيدة.. أشنگلي يفوّت صفقة لشركة بلخياط (وثيقة)

رغم الانتقادات التي لاحقت مباركة بوعيدة، رئيسة جهة كلميم واد نون، بعد تفويتها صفقة بمبلغ خيالي لفائدة شركة زميلها في الحزب حسن بلخياط، أعاد كريم أشنكلي، رئيس جهة سوس ماسة، نفس السيناريو، بتفويته صفقة للشخص نفسه متعلقة بإعداد البرنامج الجهوي للتنمية بالجهة التي يرأسها.

ويبدو أن منتخبي التجمع الوطني للأحرار لا يعيرون أي اهتمام لتفاعل الرأي العام مع تفويت الصفقات لشركات مملوكة لأعضاء الحزب، مع ما يحمله ذلك من احتمال تضارب المصالح.

 فبعد تفويت بوعيدة صفقة بـ 14.52 مليون درهم لشركة “ساوت بريدج” المملوكة لبلخياط، استفادت الشركة نفسها من صفقة جديدة من مجلس جهة سوس ماسة بلغت قيمتها 591 مليون سنتيم.

ولا تخلو الصفقات المفوتة لفائدة شركة بلخياط، العضو السابق في المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، من مفاجآت، فبعد فوزه بصفقة جهة كلميم واد نون التي تعد الأضخم من نوعها، رغم وجود منافس قدم عرضا أقل كلفة، شهدت صفقة جهة سوس ماسة مفاجآت أخرى بإقصاء كل الشركات المنافسة دفعة واحدة في مرحلة العروض الفنية.

 وكشفت وثائق، أن شركة “ساوث بريدج” المملوكة لبلخياط هي الوحيدة بين المتنافسين التي وضعت الظرف الخاص بالصفقة بمقر مجلس جهة سوس ماسة، في حين أن الشركات المتبقية، البالغ عددها خمس شركات، كلها وضعت طلباتها إلكترونيا.

وبرر مجلس جهة سوس ماسة فوز شركة “ساوث بريدج” بالصفقة المذكورة، بكون العرض الذي قدمته الأكثر فائدة بالنسبة إليها، بينما تم إقصاء جميع الشركات في مرحلة العروض الفنية لتفوز شركة بلخياط بالصفقة المذكورة.

 وتنافس مع “ساوث بريدج” على الصفقة كل من شركة MAZARS AUDIT ET CONSEIL بالدار البيضاء، وشركة NOVEC  بسلا، وشركة SCIENCES URBAINES ET DEVELOPPEMENT (SUD) بالرباط، وشركة CONEIL INGENIERIE ET DEVELOPEMENT (CID) بالجديدة، وشركة ETIC CONSULT بالدار البيضاء.

ويذكر أن شركة “ساوث بريدج” نفسها كانت قد أثارت جدلا واسعا بعد استفادتها من صفقة تم تفويتها من طرف فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصادي الاجتماعي والتضامني، تبلغ قيمتها 4 ملايين درهم، من أجل صياغة مشروع قانون في أبريل الماضي.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.