برلماني يحمل الميراوي مسؤولية الغش في امتحانات كليات الطب

حمّل مولاي المهدي الفاطمي، النائب البرلماني عن الفريق الاشتراكي، مسؤولية الغش الحاصل في امتحانات الولوج لكليات الطب هذه السنة لعبد اللطيف الميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وقال الفاطمي، مخاطبا الوزير الميراوي ضمن سؤال شفوي، أول أمس (الخميس)، أن “التسريبات والغش تتحمل فيه وزارتكم المسؤولية، بسبب اعتمادها امتحانا وطنيا موحدا بين كل الجهات، إضافة إلى أن الامتحان لم يبدأ في وقت واحد، مما أدى إلى تسريب الامتحان من بعض الكليات، وحصول تلاميذ كليات أخرى على أسئلة الامتحان قبل ولوج القاعات”.

وتساءل البرلماني الاشتراكي عن الإجراءات التي سيتخذها الميراوي من أجل إرجاع هيبة كليات الطب التي تراجعتـ ومن أجل النهوض بقطاع التعليم العالي الذي يعرف الكثير من العبث والارتجالية في القرارات، على حد تعبيره.

وأشار الفاطمي، ضمن سؤاله، إلى أنه في الآونة الأخيرة تفجرت قضية تورط طلبة في الغش لولوج كليات الطب بالمغرب، حيث أظهرت صور محادثات من مجموعات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي أن الطلاب في امتحان الولوج لكليات الطب استغلوا تسريب الاختبارات للغش.

وسبق لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أن كشفت ضمن بلاغ إعلان نتائج مباريات كليات الطب أن حالات الغش في الامتحانات كانت محدودة.

ويذكر أن تداول صور محادثات ضمن مجموعات واتساب تضم المترشحين لاجتياز امتحانات كليات الطب بالمغرب، كانت قد أثار جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، نظرا لحساسية تخصص الطب وارتباطه بالصحة العامة للمواطنين.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.